تأملات

اللقاءات العابرة،اللحظات السريعة التي تحاول فيها ترك اثر جيد قبل ان تمضي، تحاول فيها ان تخرج افضل ماعندك قبل ان تبعد. اراك ذلك جليًا في صندوق المصعد الكهربائي، ذلك الطبق الطائر الذي اكتم ضحكتي بداخله احيانًا دون سبب، فقط الصمت المطبق للمشهد دافع كافي  للضحك. اذكر مره صعدت مع احدهم في مناسبة رسمية وكان يحذرني ان لاانظر اليه لكي لا تفلت منه الضحكة.
اخر قال اذا اردت ايصال فكره ما بإيجاز فتخيل انك سوف تشرحها لعابر في مصعد متحرك.

الوقوف السريع في المترو وسماع مقتطفات من حيوات ليست حياتك، احيانا تتخيل لو ان كل حياة من اؤلئك العابرين حياتك، تسعد حين وتشمئز احيان اخرى، ماذا لو كنت ذلك المتسول الذي يتشقلب كالقرد ليجني مالًا، ماذا لو كنت ذلك العاشق الذي لم يكترث بوجودنا وقبل يد حبيبته، او ذلك العجوز الذي ليس برفقته احد بينما يشاطره الكرسي عجوز اخر وحوله ابنائه واحفاده.
يُفتح الباب تبتسم بود تدخل حفنه اخرى من الناس، لا اخفيكم اني اسعد كثيرًا بهذه اللحظات وتغذية فضولي تجاه كيف يعيش البشر ويتعاملون مع انفسهم وبعضهم البعض،يمسكون بحقائيبهم خشيت ان يسرق بعضهم بعضاً. 
احد التجارب التي اود فعلها هي ان اقضي يومًا كاملا في محطة قطار لا اخرج من الانفاق الا وقد اشبعت فضولي. 

الشجرة التي رأت كل شيء، سمعت احاديث العشاق، شكوى المظلومين، انين الباكين. يقف العابرون ليستضلوا تحتها تاركين تعب الطريق و حزن السنين ثم يمضوا، فلسفة الشجرة تعلمنا، فالشجرة تستبدل اوراقهاو تغير موقع ظلها، تنمو وتكبر في هدوء دون ضجيج، تؤوي الهاربين، تطعمهم، لكنها لا تتحدث خرساء. قرأت مره ان على المرأ ان يتعلم من كل شيء،، الصحراء و الحيوان والنبات و من نفسه.

في تبرى الشجرة من اوراقها فصل الخريف دروس اهمها ان تعتق نفسك من رق تربيتك، نعم ما تربيت عليه ليس كله صحيح، انت مجرد مشروع لوالديك ، والمشاريع تخضع للعديد من التجارب، فلست سوى افضل تطبيق تربية مجرب best practice موجود في ذلك الحين يوم ولادتك، فحين تتخلص من تلك الشوائب التي حقنت بها فإن ذلك لا يعد اثم او ذنب تعاقب عليه، و حفاظك على معتقدات الخاطئة ليس عملاً تؤجر عليه. ان اردت نصحيتي اكفر بكل معتقداتك ثم آمن بها مجدداً بعد ان تصدقها وتستشعرها حقًا و تشعر انها تمثلك و انك تتصرف بطبيعتك الصرفه قدر ما تستطيع. دون ان تعيد التفكير كثيرًا في ردود افعالك و تصرفاتك هل يرضى عنها والديك مجتمعك و البقعة الصغيرة التي تنتمي لها.
الشجرة التي استظل بظلها اوشكت شمسها على المغيب ،،  الى اللقاء.



اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.

WordPress.com. قالب: Baskerville 2 بواسطة Anders Noren.

أعلى ↑

%d مدونون معجبون بهذه: