النرد

ما الذي قد تدعوا له الحاجة ان تفعله ؟ قد تدعوك الحاجه ان تسال ان تبحث ، قد تدعوا الحاجه ان تبكي ان تسقط مغشي عليك من فرط الحاجة.

ان تحاول الاتبعاد عن كل الاشياء التي لا تكف عن اللحاق بك ، تدعوك الحاجة ان تتنازل عن رغباتك . ليس فقط الرغبات بل عن حقك ايضاً ، حقك في الصمت حقك في ان تحظى بكل الاشياء الجميلة والتي تمنيت حدوثها يوماً. تقف وتصرخ ” لما علي ان افعل اكثر مما يجب لاحصل على ما اريد” لما علي ان اركض طويل رغم ان المسافة قريبة، تقف وتحاول ان تفك شفره الحياه ، تريد ان تتحدى القدر تعتقد انه بإستطاعتك فهمه وفهم نمط الحياه ، تنظر لكل الاشياء المتشابة وتحاول ان تخرج بنسق يجيبك على جميع اسئلتك الفضولية، على استفهاماتك.

توقف ياصديقي لن تصل لشيء. اسف سوف ابث لك هذا الخبر بابتسامة لأثير حنقك اكثر، لأجعلك تصرخ ولن يسمعك احد ، تصرخ في غرفة مصمته بيضاء ناصعة بلا نوافذ لن تسمع فيها نبضات قلبك فحسب بل تسمع ضجيج الهواء داخل قفصك الصدري الصغير.

ستدعوك الحاجة ان تفعل الكثير ، ستتوقف عن الاجابة وتصبح من يطرح السؤال، ستكون كل تلك الشخوص التي كرهتها يوماً ، لن تنظر للمرآه لترى صعفك. ستدعوك الحاجة ان تفعل كل شيء تطلبه منك.

ما كنت اهرب منه طوال حياتي وقعت فيه، كنت اعلم انه صوره من صورة الضعف في هيئة بشر.
ستدعوك الحاجة ان ترمي اوراقك، ستلعب النرد وتنتظر من القدر ان يمنحك وجهين متطابقين من حجر النرد تتمننى لو يظهر لك الرقم سته. وسيظهر لكنك لا تربح اللعبة .
سيلاعبك الشيطان الشطرنج و يقدم لك القلعة كبش فداء ليسقط خيلك ، سيلاحق بخيلة الملك الى ان يجعل خطوته القادمة تحتم عليك ان تختار من تضحي به الشاه وتنتهي اللعبة ام الوزير، ثم سيلاحق الشاه بجنوده وستمستعة كثيرا يردد “كش ملك” الى ان تسلمه الشاه ويسقط وتسقط انت معه.

لنكن منصفين ، كل الذي تريده ستحصل عليه يوماً اعدك بذلك. ستزور كل البلدان التي تحلم بها، ستقبل فتاتك، سوف تصلك لجميع احلامك ، ولكن ليس في الوقت الذي تريده انت.
ستصل طرود احلامنا يوما ولكن متأخره كثيراً، سيودعها ساعي البريد في صندوق بريدنا الصغير، سيزيل خيوط بيت العنكبوت قبل ان يضع الطرود ، طرد بعد اخر، ولكن وقتها سنكون بعيد. بعيد جدا وليست كل تلك الاحلام في دائره اهتمامنا. لذلك تجدهم يرددون” ثابر خلف احلامك ” لانهم يعلمون انها ستصلك ولكن ما مدى رغبتك انت بها!


اشعر ان مشاعري مرهقه ومستهلكه فوق المعتاد لا استطيع ان اكتب ما يدعوا للبهجة.
الى اللقاء.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.

WordPress.com. قالب: Baskerville 2 بواسطة Anders Noren.

أعلى ↑

%d مدونون معجبون بهذه: